إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

أحلےقصصـ ـہ 1


هاي يا جماعة..
دي اوي مرة اكتب حكاياتي الجنسية..بس بجد عشان هيا غريبة ومختلفة قررت احكيها

اولا اعرفكم بنفسي..انا اسمي مهره, بشتغل مراسلة في قناة تلفزيونية بقالي 5 سنين..طويلة ووزني 65..بيضا وعنيا و شعري بني لحد كتفي..كل اللي بيشوفني بيقول عليا قمر وجسمي يجنن وطري ودايما بخليه محلوق وناعم عشان بحب اهتم بيه اوي..صدري كبير وطيزي مدوره..من الاخر جسمي بيحبوه الرجالة اوي

وعشان شغلي بيتطلب سفري كتير من بلد للتاني..فحصلتلي تجارب كتير وحكايات اكتر مع الرجالة..لحد مابقيت محترفة..ومش باخد فلوس على كده..عشان اولا مش محتجاها..عندي شقتي وعربيتي وشغلي وحاجات تانية.. وثانيا عشان الموضوع عندي هواية ومتعة..وحتى صحابي هما اكتر ناس بيمتعوني..حياتي مفتوحة اوي وكل شيء مباح..عشان ببساطة معنديش حاجة اخسرها

نمت مع اشكال والوان من الرجالة..رجال اعمال ودكاترة ومهندسين ودكاترة جامعة..كنت بكتشف في كل راجل المفتاح بتاعه وبستخدمه بحرفية شديدة لحد مامكنش حد بيستغنى عن صداقتي..وجدعة اوي وكتومة للغاية..عشان كده بفتخر اني اقول حبايبي كتير في كل حتة

معنديش اي محظورات..واي احلام جنسية شاذة بعملها..اي تخيلات واوضاع غريبة بقدر عليها عشان مرونة جسمي..وانا من النوع اللي بيسموه بالسوري "هيوجة"..يعني معنديش اي مشكلة اتناك طول ال 24 ساعة..ودايما حاسة باثارة..ودايما بعرف اطفيها ههههه

عموما عشان مطولش كلام عن نفسي..هتعرفوا اكتر عني لما تقروا تجاربي..بس اول تجربة هحكيها هيا اول تجربة فعلا حصلتلي..وهيا اللي خلتني شبقة اوي كده واموت في حاجة اسمها جنس..حكايتي مع مدرس العلوم..يلا يارب تعجبكم

التجربة الأولى


كانت مدرستي مدرسة خاصة انجليزية..وكنت ساعتها في اولى ثانوي..وكنت معروفة في دفعتي باني بنوتة شقية مجرمة..بحب الشقاوة وجر الشكل مع المدرسين والمدرسات..وعلطول بتبقى جيباتي قصيرة وضيقة..لحد فوق الركبة بشوية..وعلطول كنت بتهزق عليها..وكنت بجيب قميص ابيض غير قميص المدرسة..قميص ضيق من الصدر ومكسم على جسمي..وكان شعري ساعتها طويل لحد اخر ضهري تقريباً

كنت من اللي بيسموهم احلى بنات المدرسة..وكانت جنبنا مدرسة ولاد علطول ولاد منهم يستنوني على البوابة وبعربياتهم يزمروا طول اليوم في الحصص..

انا كنت عايشة دور التقيلة اللي شايفة نفسها..وكنت فعلا تقيلة..كنت بحب اذل الولاد وأعذبهم برفضي المراوغ اللي كان بيجننهم..واستمتع اوي لو عرفت ان احلى واغنى الولاد نفسه فيا دونا عن كل البنات التانية..وفضلت كده لحد ما في يوم دخل علينا مدرس جديد

كان اسمه مستر احمد..وكان رهيب..راجل طول بعرض قمحي وشعره اسود ناعم..عينيه كلها ذكاء..كان بيعرف كويس ازاي بنظرة من عينيه يثير الف جسم..وبابتسامه صغيرة من شفايفه يقول اروع كلام سكسي..وانا بحب اوي الرجالة اللي جسمهم عريض وطويل..بضعف قدام الكتاف الناشفة

المهم..كان عنده مشكلة..انه كان تقيل اوي..يعني كان يموتنا من الرغبة وهوا فاهم وعارف..بس ميبينش وعايش دور الاستاذ المحترم اللي ملوش في البنات..بس على ميييين

قررت بيني بين نفسي اني اجننه..ومفكرتش ساعتها ان هيحصل حاجة فعلا معاه..بس قلت اجرب واخد الريسك وخلاص..عشان هوا فاكر نفسه حاجة..والكلام دا مش عليا أنا

وابتديت خطتي

كنت بشيبه..كنت بستنى الحصص بتاعته واستنى لما يعدي جنب الديسك بتاعي وافتح اول زرارين في القميص واوطي اوي على الديسك كأني بكتب حاجة عليه..وكنت باخد بالي انه بيبص بس كان بيبعد عينيه بسرعة

كنت لما يبصلي وهوا بيشرح امسح شفايفي بلساني بطريقة سكسي جدا..واعض على شفايفي المنفوخة شوية المرسومة بسناني..

كنت بتعمد اقعد في حصصه قدام واحط رجل على رجل فتبان فخادي البيضا الطرية قدام عينيه

وهوا كان يعرق اوي لما يبصلي..وعينيه تروح وتيجي عليا..وهوا بيحاول يخفي دا قدام بقيت البنات في الفصل

وفي مره..قررت ادوس شوية على الخطة..كان في الفسحة بيقعد في اوضة المدرسين..وكنت عارفه انه في وقت معين في الفسحة بيكون لوحده..دخلت الحمام ووضبت نفسي..فتحت زرار من القميص يبين طول وبياض رقبتي واول الفلقة بين بزازي..وكنت لابسة جيب قصيرة مفتوحة من ورا..وقلعت الشراب الفيليه الابيض اللي كان لازم نلبسه ساعتها عشان يشوف بياض رجلي ولونهم المحمر..وحطيت روج خفيف..ورشيت بارفان قوي

ورحتله

حبطت على الاوضة براحة..وفتحت الباب وسندت عليه وبكل دلع قلتله.."صباح الخير يا مستر..ممكن لو فاضي تشرحلي اخر حصة عشان في حاجات مش فاهماها؟"..طبعا قالي اتفضلي وهوا مرتبك

كان قاعد على مكتب وقدامه كرسي..سحبت الكرسي وقربته منه وقعدت..وحطيت رجل على رجل وسندت ضهري على الكرسي...عينيه نزلت لفخادي ووبعدهم بسرعة..وفتح الكتاب وابتدى يقلب في الصفحات..مع كل صفحة كان بيخطف نظرة ليهم كانه ماسك نفسه بالعافية

لقيته لسة مزرجن..انا عرفت من بنات صحابي حكولي انه صايع قديم بس محترم نفسه في المدرسة..فقلت اتقل العيار شوية

ميلت بجسمي على المكتب بتاعه ووطيت على الكتاب..وضغطت بدراعي صدري فاضغطوا على بعض اوي وبانت الفلقة بينهم من القميص..هنا لقيته بص اوي كانه مش قادر يبعد عينيه وابتدى يعرق..ولقيته وهوا بيتكلم بيلخبط في الكلام..كل دا وعينيا بتبعتله رسايل من تحت لتحت..دايما كانوا بيقولولي اني بعرف اجيب الراجل بعنيا..فركزت معاه

وهوا بيتكلم كنت بلعب في القلم..واحطه في بقي واطلعه براحة..والف لساني عليه كاني سرحانة..وكل مايقول حاجة..يسالني فاهمة؟ اتدلع اوي وارقق صوتي وانا بقوله ااااه فاهمة..الاهه بتطلع مني ولا اجدع بنت بتتفتح ليلة دخلتها

هوا كان قرب ينهار..والفسحة قربت تخلص..قلت لما ارميله اخر سنارة وامشي اعرف منها اني نجحت وانتصرت على تقله وكبريائه

وهوا بيتكلم..فجاة رميت القلم تحت رجليه كانه وقع منغير قصد..واستنيته يوطي..موطاش..المجرم عايزني انا اوطي اجيبه عشان يتفرج براحته..زي ماتوقعت..المهم نزلت عشان اجيبه..وفي نزلتي دي عملت كل اللي انا عايزاه
بعدت بين رجليا عشان اميل واوطي..ورفعت راسي شوية عشان يشوف صدري من فوق واضح..وقربت اوي اوي من رجليه اللي كان قاعد فاتحهم نص فتحة..وحدفت القلم بشوية لجوه بعد رجليه عشان اقرب اكتر من زبه اللي كان مكانه كان في موزا او خيارة جوا البنطلون..حسيته بيتنفس جامد وانا بقرب وشي من مكان زبه كأني بحاول اقرب لمكان القلم تحت رجليه.....وبكل احتراف..رفعت عيني لمكان زبه..وبعدين بصيت في عينيه بنظرة ليها معنى وابتسمت نص ابتسامة من بتوعي...فهمته كل حاجة

الراجل كان بقى ميه..ولسة هيمد ايديه عليا يلمسني او حتى يساعدني اني اقف وارجع للكرسي..قمت بسرعة وعدلت نفسي..امعانا في التعذيب فيه..الجرس كان ضرب..وساعتها بس حسيت بانتصاري

توقعت انه بعد كده خلاص هيطلب بشكل صريح انه ينام معايا..او حتى يقرب مني عشان اخضعله وياخد اللي عايزه..وقعدت افكر كتير اسيبله نفسي خالص يفتحني واجرب اللي بشوفه في افلام السكس ولا اتمنع في الاخر قبل مايخرقني

المهم انه معملش حاجة خالص!!!!

الحصص اللي بعديها كان ولا كان حاجة حصلت..وانا كنت بتجنن ازاي كده...كل اللي عملته مأثرش فيه؟؟؟؟...وكان متعود يقولي انسة مهره بقى يقولها بشكل فورمال اوي...اتجننت بجد

وبالوقت بقى هوا اللي يجنني بحركاته التقيلة..بالبارفان التحفة بتاعه وهوا بيمر جنبي..الشعر الاسود اللي في صدره اللي بيبان من فتحة قميصه..ايديه الكبيرة وهوا ماسك القلم بيصححلي حاجة على الديسك بتاعي

قررت ارجع تاني لاثارته واني ازود العيار حبتين مدام الذوق مش نافع..جبت نمرة موبيله وبقيت ابعتله مسجات من مجهولة..مسجات تشيب الشايب نفسه..اوصفله كل حتة فيا..واوصفله هيعمل فيها ايه بالتفصيل..اقوله ازاي هيرضع من بزازي زي العيل..وازاي هفشخله رجلي عشان يفتحني بزبه اللي حبيته قبل ماشوفه..ازاي هكون خدامته وجاريته اللي يؤمرها فتطيع

كل دا وهوا ولا حاجة!!!!ي
لحد ما في يوم
مكنتش متوقعاه خااالص

كان ميعاد المدرسة عدى والباصات مشيت..بس انا قعدت عشان في لوحة حائط كنت برسم فيها ولازم تتعلق تاني يوم..فالبنات كلهم مشيوا والمردسين والمدرسات..مكنش فاضل غير داده في الدور اللي تحت

كنت قاعدة في الفصل بتاعي لوحدي..ولما اتاكدت ان مفيش حد في المدرسة اخت راحتي في القعدة..رفعت الجيب بتاعتي وقرفصت بطريقة مثيرة على اللوحة ووطيت عليها..وفكيت شعري الطويل فنزل على ضهري زي سواد الليل..وقعدت ارسم
وانا برسم قعدت افكر في حبيبي التقيل اللي مجنني..وفي جسمه المثير وايديه وعينيه ووشه الوسيم...
وفجاة

سمعت صوته على الباب ورايا..بيقول "ايه دا..انتي قاعدة بتعملي ايه لوحدك يابنت انت؟؟" مكنش عارفني من ضهري
لفيتله بسرعة وبايدي لميت شعري بايدي وحاولت انزل الجيب على رجليا العريانة..قلتله "دا انا يامستر قاعدة برسم اللوحة بتاعة بكره"ي

بصلي جامد وعينيه جبتني من فوق لتحتي وانا قاعدة او تقريبا نايمة على اللوحة..وعينيه بتقول كلام كتير
وانا باصاله كاني بقوله تعالى..تعالى خدني..تعالى اعمل فيا اللي انت عايزه واللي انا هموت عليه
فضل باصصلي ساكت..بعدين نزل عينيه للارض و ابتدا يلف عشان يخرج من الباب...وانا كنت بنهار وانا شايفاه هيلف ويخرج
كانت خيبة امل كبيرة اوي عليا ساعتها..كنت حاسة اني هعيط

وفجأة

عمل حاجة تحفة..حك ايده على الحيطة من جوا ورزع ايده عليها جامد كأنه فاض بيه..ولفلي بسرعة وجري عليا بلهفة اول مرة اشوفها في عينيه وحط ايديه على كتافي وشدني لفوق عشان اقف..وزقني على اقرب حيطة جنب السبورة..وحط ايديه على كسي وضمه في كفه وعصره جامد اوي لدرجة اني صرخت من اللذة..رعشة غريبة مسكت في جسمي..معرفش دا من قوة ايديه ولا ان في ايد راجل لاول مرة بتلمس كسي...ساعتها بس حسيت ان كسي مبلول..عشان حسيت بان الكلوت بتاعي مبلول......اتنهدت تنهيدة جامدة بس مقدرتش ابعد ايده..اللي طلع عليا جملة من ورا قلبي "عيب يا مستر..عيب"..وكان باين اوي اني بمثل لانه شايفني زي الملبن في ايده من شهوتي

رفع ايديه وحط كل واحدة على خد من خدودي وقرب مني اوي..وباسني..بوسة رهيبة..بوسة رعشتني..بوسة اختلطت فيها الحنية بالقوة بالرجولة..مص شفايفي ولحس لساني..بلعت ريقه واتلت شفايفي وحوالين شفايفي..كان كأنه بياكلهم اكل
وانا معمضة عنيا ومش دريانة بنفسي تحت تاثير البوس المميت دا

بعد عني شوية ومد ايديه الاتنين لصدري..حسس على بزازي من فوق القميص كانه مش مصدق حجمهم..كانوا زي الحمامتين اللي نايمين تحت ايديه..وعينيه باصالهم مبرقين اوي ورفع عينه وبصلي وهوا بيقول "ايه يابت البزاز دي؟؟"..جملنه اثارتني اوي اوي

وبهدوء قاتل مثير بدأ يفك زراير قميصي..ومع كل زرار بيفكه كنت بهيج اكتر..وصل لاخر زرار وقلعني القميص..وبانت بزازي في سنتيان ابيض دانتيل..قافش على صدري وطالعين منه من فوق..حسس بايديه تاني عليه من فوق السنتيان وبحركة واحد محترف وخبير مد ايده وفكه من ورا فنزل..ونزلت معاه بزازي كأنهم متحررين من أسر!!و

نظراته ليهم كانت كفاية اوي عشان حلماتي يقفوا قدام عينيه..مسكهم..عصرهم بشويش في ايديه..لحد ماصوابعه علمت فيهم..وونزل بجسمه عليهم يمرغ وشه في نعومتهم..وبزازي بتتحرك مع حركات وشه..لحد ما اخد حلمة بزي اليمين في بقه..ومصها..مصها..مص رهيب..كأنه بيشفطها ويمرر لسانه عليها وهيا جوا بقه..وانا فوق بتأوه وسانده على الحيطة مش لاقيه حاجة امسك فيها من شهوتي..وهوا ينقل من بزي اليمين لبزي الشمال..مارحمهوش هوا كمان..كان يمص حلماتي وبصوابعه يقرصهم جامد وهما مبلولين..فيوجعوني اوي ويثيروني اوي اوي اوي..هوا يمص ويعض فيهم بسنانه وانا اقوله "كمان..كمان يامستر كمااان" وهوا شغال مص ولحس في بزازي

بقيت انا هموت..ومن هيجاني بقيت زي الكلبة المسعورة عليه..وهوا بيمص في صدري بقيت بفك زراير قميصه..مكنش لابس حاجة تحتيه..اتخضيت من شعر صدره..ولما شافني وانا معجبة بشعره..قرب صدره من صدري وبقى يحك شعر صدره في بزازي..ويالهوي عليه ااحساس..رهيييب..زغزغة على اثارة على لذة...كل دا وكسي مبلول..لدرجة اني حسين ميته بقت تنزل على فخادي تحت الجيبة

وهوا مصر يعذبني..وفجاة
شالني من على الارض بايديه..وقرب بايديه التانية ديسكين من بعض وقعدني عليهم..ووقف قدامي وقالي بصوت روعة "قلعيني البنطلون"..بلهفة مديت ايدي وفكيت الحزام وشديت السوستة ونزلته,زنزلت البوكسر بتاعه..وظهر زبه..يالهوي..طوله وحجمه يخربيته...كان حجم احلى من اللي كنت بشوفه في الافلام..وكانت راسه كبيرة ومنفوخة وواقف على اخره ..وعروقه نافرة..كانت اول مرة اشوف زب راجل في حياتي على الحقيقة..لما شافني مخضوضة ضحك وقالي "ايه..عاجبك؟"..قلتله يجنن قالي "هوا احلى ولا اللي قبل كده" قلتله "انت اول واحد اشوف زبه" استغرب وقالي "معقولة..دنتي جننتيني بعنيكي وحركات جسمك..استحالة تكوني عذراء"..قلتله بهمس وبدلال "والله عذراء"..قرب من وداني ولحس حلمة ودني لحسة قشعرتني..نفسه الدافي في ودني قشعرني اوي..وهمس "يبقى انهارده انت عروستي"..معرفش ازاي استسلمت لجملته دي كأنه اداني حقنة مخدر فوري..ولا اعترضت ولا فتحت بقي..عشان لقيتة خطف لساني في بوسة طويلة تانية اسخن من الاولانية

لف وقعد على كرسي الديسك..وانا قاعدة قدامه على الديسك..وباعد بين فخادي..بحيث ان وشه يكون قدام كسي بالزبط..وراسه بين رجليا..قلعني الجيبة وشدلي الكلوت الابيض القطن اللي كنت لابساه وهوا بيبتسم ويقولي "الكلوتات دي بتاعة اطفال..عايزين اللانجيري بعد كده"..كسي كان بقى فضيحة باللي كان فيه....لدرجة انه بص وقالي "دانتي على اخرك..هانت حبيبتي"..

لقيته بيقرب من كسي اللي كان مفتوح شوية عشان بعدت رجليا عن بعضهم..ودفس راسه بين فخادي وبشفايفه راح شافط شفايف كسي كانه بيبوس شفايف عادية..انا كنت متعودة دايما اخفف شعر كسي من فوق واشيله كله من على الشفايف وبقيته من تحت..ااثاره اوي نضافته وبياضه فبقى يلحس بلسانه حولين كسي..وانا بموت..جسمي بيتنفض مع كل لحسة منه..واهاتي بقى صوتها عالي لدرجة اني خفت الداده تسمعنا

وهوا بيمص في اشفار كسي مد صباعين من صوابعه وبقى يدعك زنبوري..مقدرتش امسك نفسي..كنت بخربش في الديسك من اللذة..بقيت بقوله كفاية مش قادرة..ارحمني" وهوا ولا كانه سامعني..شغال مص في مية كسي ولسانه بيلعب جوا كسي..ونفسه الدافي بينفضني نفض من على الديسك..ولما اتحرك اوي يثبتني بايديه..يحط ايد على كل فخد من فخادي عشان مقفلهمش وانا بحاول ابعده من كتر احساسي بالمتعة اللي كان هيموتني

بعد فترة بعد عن كسي..وقام على حيله بجسمه الرهيب ..اللي عامل زي جسم المنحوتات الااغريقية..بجد مش مبالغة..وفردلي ضهري على الديسكين اللي لزقهم في بعض..وطلع هوا كمان عليهم..ونام فوقي..شفايفه على شفايفي وصدره على بزازي..وزبه واقف زي الحديدة عند رجلي ورجليا تايهة وسط رجليه..وبلسانه ابتدا يلحسني..لحس كل حتة فيا..مسبش سنتي..من رقبتي لبزازي لتحت بزازي لباطي لبطني وسرتي..وقبة كسي وبين فخادي ووراكي وركبتي والسمانة لحد صوابع رجليا لما بقى جسمي كله مبلول بريقه...انا كنت بتأوه اهات لو اجدع راجل سمعها هينزل في ثانية

ومنتهى التقل والهدوء وقف لحس..وعدل جسمه وهمس في وداني "ها..جاهزة ياعروسة" نسيت ساعتها اني عذراء وانه خلاص عايز يفتحني واني مش هكون بنت والكلام الخطير اللي بيحصل لما هتجوز..نسيت نصايح ماما وكل حاجة..وهمست في استسلام "اه جاهزة..ارحمني"..ابتسم ابتسامة عمري ماهنساها وعدل نفسه وفتح رجليا عن بعض..وحط رجل فوق كتفه ورجل متنية على جنب..ونيم زبه على كسي المفتوح كانه بيصرخ قدامه..وابتدا يفرشلي..ويمشي زبه الضخم على كسي وعلى فتحة طيزي..يدل راسه ويطلعها..ويدخلها ويطلعها في تأني مثير..وسامعة صوت لزوجة كسي وهوا بيدخل راسه وهوا بيضرب بزبه على بظري وشفايف كسي..كنت مولعة تحتيه..مسكت بزازي ادعكها من الاثارة..بقى يعذبني ويقولي" قوليلي افتحني يا مستر" اصرخ واقولهاله فيعذبني اكتر ويلعب في كسي اكتر واكتر..

واخيرا قرر يحن عليا ولقيته مسك زبه جامد وبصوابعه وسع لنفسه مكان عشان كسي ضيق اوي..وبرررراحة زق زبه حتة حتة..وفجاة وقف كان في حاجز وقفه شوية..وفجاة زقع زقة جامدة اوي في كسي لدرجة اني صرخت صرخة اكيد وصلت الفصول الفاضية كلها..حسيت ان حاجة جوايا بتتقطع او اتخرمت..وهوا مسكتش..فضل يدخله لحد ما حسيت ان زبه بقى في بطني من جوا..معرفش كسي ازاي استوعب كل الزب دا جواه..حسيت بالم رهيب لدرجة ان عنيا دمعت من الالم..مطلعش زبه من جوايا..نزل عليا براسه عن ودني وبصوته المثير قالي "مبروك ياعروسة..بقيتي مدام" ساعتها ملحقتش افكر في المصيبة لانه كان لسة جوا كسي ولسة عايزاه..فهم مستر احمد كده كويس

يادوب قالي كده..وهاج عليا تاني..ابتدى ينشف جوا كسي كمان وكمان..ويخرجه ويدخله ببطء رهيييييب..وكل مايحتك بكسي اهيج بدرجة مميتة..واتأوه كمان وكمان..وكل مايسمعني بتاوه يدفس زبه اكتر ويشده اسرع..واسرع واسرع واسرع يدخله ويخرجه لدرجة ان روحي كانت بتطلع وبتدخل مع زبه الكبير الطويل الرهيب..كل دا وزبه مخلوط بعسل كسي ودم بكارتي اللي فضها

فضل ينيكني وقت طويل مش فاكرة قد ايه..لحد ما فجأة لقيته بيزمجر زي الاسد..وطلعت منه اهه عالية اوي مفهمتش ساعتها معناها..قام من عليا فجاة..فهمت ساعتها انه هيجيب لبنه زي الافلام اللي بشوفها..طلع عليا وقالي "هنزل عليكي" ثبتني بايده على الديسك و شخر تاني وابتدي زبه ينزل عليا سائل ابيض لزج..نزل على بزازي وبطني كتير اوي..غرقني بلبنه وانا مذهولة من كتره وتقله

كسي كان نااااار من المنظر..وهوا هدي بعد مانزل وكان بيتنهد جامد وقلبه بيدق اوي..وقبل ما استوعب اللي حصله..شد زبه وحشره تاني في كسي بقوة وبرعونة رهيبة..وكانه بينتقم مني او بيعذبني..صرخت صرخة جامدة من الالم واللذة في نفس الوقت..وخرجه بسرعة رهيبة..واول ماخرجه دفس صباعين من صوابعه جوا كسي ولعب بيهم جوا جامد..وخرجهم وحطهم في بقي..لاول مرة دقت عسل كسي مخلوط بطعم زبه

اترمى على صدري النافر..اللي حلماته منمتش ثانية من ساعة مالمسني..لحد ماهدينا سوا..قام ولبسني سنتياني بايده..وعدل بزازي جواه بصوابعه..ولبني كلوتي وزرراي قميصي وقفلي سوستة جيبتي..وقبل مايلبسني اي حتة كان يبوسها بوسة بلسانه الاول

قلتله انا كمان عايزة اعمل زيك..قالي عنيا حبيبتي..تعالي

ونزلني على ركبي تحتيه ووشي لزبه..وكان ابتدا يقف تاني بعد ماهدي..قالي "امسكي زبي واعملي اللي هقولك عليه"..وفضل يقولي اعملي كزا والحسي كزا وبعدين كزا..وفي الاخر قالي "يلا وريني يا شطورة فهمتي الدرس ولا لا عشان مضربكيش بالعصاية" ضحكت وحاولت اول محاولة..مسكت زبه وبسته بوسة عادية...لقيته شخط فيا وقالي "لا..كده انتي مفهمتيش الدرس..ولازم تتضربي"..شالني تاني ونيمني على رجليه وهوا قاعد..وضهري ليه ..رفع الجيبة من على طيزي ونزلي الكلوت من ورا وضربني على فلقة طيزي جامد.."قلتله حرام عليك يا مستر" وانا هموت من لذة الموقف

قالي "كمان بتقولي حرام عليك..استني عليا"..حسيت بعد كده بايديه بتفتح وتباعد بين فلقتين طيزي وبيدخل صباعه الكبير في فتحة طيزي..اول ماحسيت بصباعة بس بتدخل صرخت وقلتله بلااااااش..قالي "اخرسي خالص يابت" وحط صباعه في بقه يبله بريقه وقام حاشره في طيزي جامد..وخرمي ضيق اوي اوي وهوا مصر يدخل صباعه التخيم فيه..وانا اصرخ واتوسله..وهوا ولا هنا..لحد ما وصل اكتر من نصه جوا...وشوية شوية اتحول الالم للذة رهيبة..خصوصا لما بقى يلف صباعه جوا خرم طيزي وانا بموووووت بين ايديه

قلتله خلاص خلاص همصه صح..حرمت يا مستر...وقمت وعدلت نفسي تحتيه..مسك شعري الطول ولفه على ايده ورا راسي..وبشويش دخلت زبه في بقي..ولساني جوا بيلف عليه..بليته كله بريقي..وخرجته..واشتغلت على راسه المنفوخة الكبيرة..وبقيت امص فيها زي المصاصة..واعضها براحة بسناني..زي ماقاللي....ونزلت على العمود نفسه..الحس بلساني طالع نازلة..واعضض براحة بطرف سناني على العروق النافره بتاعة زبه...وهوا بيتاوه فوق..وبيشد في شعري اكتر واكتر...ونزلت على بيضانه تخنها في بقي براحة..بشويش..واطلع تاني على زبه وانزل بلساني بشويش..وبعدين مسكته بايدي وحركته لفوق براحة الاول وبعدين بسرعة بسرعة..وكل ما احس انه هيطلع اقفل ايدي على راس زبه كاني بمنع لبنه من انه يطلع..وامص تاني وتالت ورابع لحد ما مستر احمد انهار...وهاج عليا تاني
وفجاة رفعني من تحتيه وزقني على حيطة ونزلني براحه على زبه من فوق وهوا واقف..كان وضع رهييب وجديد اول مرة اشوفه او اسمع عنه..حسيت كاني نزلت بكسي على خازوق حديد خرقني عشر مرات ..وهوا يرفعني وينزلني..كل مرة يوصل زبه لرحمي ويطلع وانا بقيت بصوت مش بصرخ بس..وبزازي من تحت القميص طالعة نازلة مع حركات ايديه طالع نازل..ومسكني واتحرك بيا لحد مالزقني في السبورة ومسح قميصي في السبورة كتير...فضلنا كده كتيييير

لحد ماسمعت صوت كلكس عربية السواق بتاع بابا تحت المدرسة جي ياوصلني البيت...وقفنا اللي كنا بنعمله..ولبسنا هدومنا بسرعة

مسحت دمي من على المكتب واللي وقع على ارض الفصل..وباسني جامد

كان يوم رهيب..اول متعة ومش اخر متعة...

‏هناك 3 تعليقات:

  1. فى الجنس
    انا من المنصورة ومحتج انسانه رقيقه حنونه طيبه بتحب العشق بتانى واخلص ويبق برحتنا من غير استعجل المتعه فى الجنس الصح ويارت يكون فى مكان نخد رحتنا فى والجنس دى مش عايز استعجل المتعة الصيح اليى يحس بالرجل ولمراءة كل مكان فى جيسم المراء منعه حتى يتلذ منه العشق فيه وهى كمان تحسسنى بالمتعه معه حت نندمج مع بعض لكى ننسا الدنيا انا وهيه من جسدك اطعميني
    وبنهديك سيدتي اغمريني
    وبعطر ك الجميل اجذبيني
    يامن ها يحييني
    الان وغدا وبكل سنيني
    من بخش ك زيديني
    ليقول لك ي مصيني
    يامراة تمتاز بالحنان
    ليروي سائلي فيها كل مكان
    تعالي واطفاي النيران
    اليوم وغدا والانالا انت وينـك ..!

    ضمني مابين قلبك والعيون..

    خلني أنسى زماني والمكان..

    ضمني بإحساس تكفى يالحنون ..

    وأروني من فيض حبك والحنان..

    في “غيابك” لف دنياي السكون..

    لاملامح لافرح في هالزمان..

    لاتـروح ولاتغيب إبقى وكون ….

    في غرام من حبك صابه جنــان..

    ……..محتآاااااااااج اضمك
    واترك الدمع ينساب

    يكتب على ثوبك بلاوي سنيني

    بالحيـل ضايق في زمن مابه اصحاب

    والكل منهم بالمصايب يجيني

    الا انت وينـك ..!

    لاتعذر بالأسباب

    ابيك تترك كل شي وتجيني

    ابي اضمك موووت

    ضما” بلا احسـاب

    وتذوبني بحنانك وتذوب انت فيني

    انسى نفسي معك وارجع

    اضمك …

    واضمك ..

    واضمك…

    واضمك….وتسألني حبيبي لاتكون مليت

    واقولك توني حبيبي من احضانك ماأرتوييت

    ردحذف